الأخبار
فنيانوس بعد توقيع اتفاقية تحديث رخصة البناء من اتحاد المهندسين
الاربعاء 6 حزيران 2018

فنيانوس بعد توقيع اتفاقية تحديث رخصة البناء من اتحاد المهندسين:
ما نقوم به هو ربط المسؤوليات وتأسيس مرحلة تكنولوجية متقدمة


وقع وزير الاشغال العامة والنقل في حكومة تصريف الاعمال يوسف فنيانوس ظهر اليوم في مكتبه في الوزارة مع رئيس اتحاد المهندسين اللبنانيين النقيب المعمار جاد تابت ونقيب المهندسين في الشمال بسام زيادة بحضور المدير العام للتنظيم المدني المهنس الياس الطويل واعضاء اللجنة المكلفة اعداد تحديث ملف رخص البناء وفق القانون الصادر في 2004
وعقد الوزير فنيانوس لهذه الغاية مؤتمراً صحافياً قال فيه: اطلقت نقابة المهندسين في بيروت مشروع تنظيم ملف رخصة البناء في عهد النقيب الاسبق ايلي بصيبص وقد تلخصت اول خطوة بكتاب موجه من النقيب الى المدير العام للتنظيم المدني وقد تبادل الطرفان الكتب وتشكلت اللجنة قوامها السادة المهندسين: شكري ابو سماح، سمير غاوي، شربل سلامة عن نقابة المهندسين. وفادي صليبا، وسمر رمضان، وعزت غلام عن التنظيم المدني.
اضاف: " بعد سنتين على انطلاق عملها دعت اللجنة المهندس راشد سركيس للانضمام اليها والمشاركة في اخراج النتائج المتفق عليها بعد النقاشات المختلفة حسب خبرات المشاركين،وقد تطرق الفريق الى دراسة القرار 276/1 الذي كان يرعى طريقة تشكيل ملف الترخيص وآلية تطبيقه منذ العام 1997 علما ان القانون الجديد الذي يعمل به صدر في العام 2004 وكذلك المراسيم التطبيقية في العامين 2005 و2007 كما ان اول مرسوم للسلامة العامة صدر في العام 2005 وتبعه المرسوم الاخير في العام 2012.
كما صدر ايضا المرسوم المتعلق بحقوق الاشخاص المعوقين عام 2012 فأكتملت في هذاالعام عناصر كثيرة تتداخل مع ملف الترخيص في البناء.
وتابع: وكانت اللجنة قد قامت بترتيب الملف المعتمد من قبل النقابة للتخفيف من التواقيع والتعقيدات التي يمكن الاستغناء عنها وتسهيل المعاملات قدر الامكان والتعديل كان يترافق مع التحولات العامة في معايير الترخيص والمعطيات المستجدة في تدابير نقابة المهندسين كما في الانظمة والقوانين وتطبيقاتها العملية على الواقع.
ولفت الى ان ما نقوم به اليوم هو ربط المسؤوليات بشكل متكامل وتأسيس مرحلة تكنولوجية متقدمة من خلال BAR CODE يؤمن ارتباط الملف بشكل منسجم تحضيرا للانتقال الى الترخيص الالكتروني لاحقا التي عهدنا بها الى لجنة مشتركة بين نقابتي المهندسين والمديرية العامة للتنظيم المدني بغية استكمال المستندات وتصاميمها الجديدة وتوفير الآلية اللازمة لتطبيق الرمز.
واكد على التعاون الوثيق بين نقيبي المهندسين في بيروت وطرابلس مع انضج النص النهائي للقرار الذي نوقعه اليوم والذي يشكل تحولا في العمل الهندسي للانطلاق في الاتجاهات المكملة بالوثائق والتدابير لتسهيل المعاملات على المواطن وتخفيض الكلفة والجهد الى مستوى افضل.
بدوره تحدث النقيب تابت فشكر الوزير على اعادة احياء عمل انجز سابقا انما وضع في الادراج ولم يعمل به، ان ملف رخصة البناء كان متناقضا مع امور عدة ومضى عليه مدة اكثر من عشرين سنة، من دون الاخذ اي مراسيم على هذا الملف.
نوقع اليوم على ملف رخصة بناء يأخذ بعين الاعتبار كل المستجدات القائمة، فأنا اشكر الزملاء الذين عملوا على هذا الملف وتحديدا في التنظيم المدني ونقابة المهندسين، اكرر شكري للوزير فنيانوس الذي اعاد احياء هذا الملف.
اما نقيب المهندسين في طرابلس بسام زيادة فرأى ان التنظيم المدني هو الركيزة في عملية البناء ولكن حتى الآن لم نشهد اية ورشة عمل جدية،اشكر معاليكم على وضع اول مدماك في عملية تطوير رخصة البناء في الدوائر الفنية المختصة وتوحيدها مع نقابتي المهندسين في بيروت وطرابلس. ان لبنان يصنف في الترتيب العالمي 125 من اصل 183 عالميا من حيث عدد المراحل التي تمر بها رخصة البناء والتي تثقلها وتكلفتها، كما اننا نتطلع الى النظام الالكتروني لرخص البناء التي من شأنها الاسراع في اصدار التراخيص ويقضي على الروتين الاداري ويضع حدا للوساطة ويوفر من الجهد ويخفف الازدحام والمراجعين في الدوائر المختصة ويخدم المستثمرين.
بدوري اوجه الشكر للجنة التي شاركت باعادة تحديث هذا القانون حسب المتطلبات الضرورية لرخص آمنة وعلى الجهود التي تبذلونها.
اما مدير عام التنظيم المدني الياس الطويل فقال: "جرى اقرار المحطة الاولى والتطور الاكبر كان مشروع السلامة العامة، المحطة الثانية مرسوم المعوقين والمحطة الثالثة تطوير وتحديث اعداد ملف رخص البناء وكما تفضل نقيب الشمال في المرحلة الرابعة يكون الاعلان عن العمل عن البدء بالملف الالكتروني اسوة بباقي الدول المتحضرة خصوصا مع الكفاءات الموجودة في لبنان.

رزنامة الأحداث
«   حزيران 2018   »
أ إ ث أ خ ج س
     12
3456789
10111213141516
17181920212223
24252627282930
نقابة المهندسين بيروت جميع الحقوق محفوظة © 2011