تغطية صحفية
تابت مكرما النمار: تفانى بخدمة الدولة والهندسة والنقابة
الاثنين 1 نيسان 2019

كرم رئيس اتحاد المهندسين اللبنانيين النقيب المعمار جاد تابت النقيب الأسبق للمهندسين في بيروت الياس النمار في حفل عشاء أقيم في مطعم ديوان بيروت الاشرفية بحضور النقباء السابقين: سمير ضومط وصبحي البساط وايلي بصيبص وخالد شهاب، وأعضاء مجلس النقابة وعائلة المكرم.
وتحدث النقيب تابت في المناسبة فقال: "نكرم اليوم علما من اعلام الهندسة في لبنان، علم طبع بصماته في عالم الهندسة في لبنان وتفانى لخدمة الدولة اللبنانية من مؤسسة كهرباء لبنان الى المدير الفني في السرايا الحكومة والى نقابة المهندسين في بيروت، وكان مثال الجد والاخلاص بالعمل والالتزام بقواعد واخلاق مهنتنا."
أضاف: "استاذ كبير له تاريخ في الهندسة عملا ونجاحا وانجازات، مزج بين العلم ومتطلبات الحياة المتطورة، بفن، بهندسة، بتفان. لقد ساهم في بناء نمط حياة، ترك بصماته اينما ذهب وكيفما توجه. فكان متفان في عمله الوظيفي في الدولة ورسم جزء كبير من إثر ثقافة في النقابة على مدى الزمن".
وتابع: "بعيد عن رومنسية الكلام اعلاه بعيدا عن المجاملة فإنني وزملائي نفتخر بانتسابنا الى مهنتنا الى نقابتنا وندرك ان ما تحقق على مدى السنوات الطويلة وفي عهود نقباء لهم باع كبير ومن بينهم النقيب الياس النمار في مجالات عملهم ولهم تقدير كبير في مجتمعنا وفي مجتمع القرار الوطني".
وقال: "تعلمنا منه الكثير، في عمليات فض الاشتباك واسلوبه المتقدم في تدوير الزوايا أثمر في كل المراحل علاقات مميزة لمصلحة المهنة والقطاع ولمصلحة النقابة، نفتخر في مجتمعنا الهندسي به وبأمثاله، وكل يوم نخطو الى ما هو اكبر واعلى واعظم لان الاساس الذي بناه الاولون رسخ للمهنة قواعد نعمل على تطويرها وحفظ الأمانة"...

وختم بالقول: "انه تكريم لعلم سار على درب العطاء في مهنة نفتخر الانتماء إليها...مهنة الإبداع في التنوع والتعاضد... في لفتة نخجل في تواضعها، لأنها مهما كانت مميزة تبقى رمزا لا تفي المقام لمن قدم الكثير الكثير ... انما محبتنا لكم تفوق كل اعتبار"..
وأعلن باسمه وباسم مجلس نقابة المهندسين وباسم اتحاد المهندسين اللبنانيين وما أمثل على مستوى لبنان والوطن العربي نتقدم من النقيب النمار بهذا الدرع المميز لعله يفي بالغرض المتواضع لهامة قدمت الكثير لبلادي.
النمار
ورد النقيب النمار بكلمة مقتضبة قال فيها: "انها لحظة ثمينة ان أقف فيها بين زملائي المهندسين، وكأنني بالأمس، احمل علم الهندسة واخوض معترك الحياة".
أضاف: "لقد ترعرعت في النقابة في ورشة نحو التطوير والتحديث، وهذا بفضل القيمين والذين يعيشون حالة تكامل وانسجام، فضلا عن وجود نقب يعمل لمصلحة المهندس ويسهر على حل مشكلات القطاع، وهذا ما يساهم في التفاعل الإنمائي والهندسي للواقع اللبناني على المستويات كافة.
وقال: "ها هي بصماتنا مطبوعة في كل مكان بفضل التعاون بين القوى الهندسية. وهذا هو المهندس في لبنان وهذا هو الانسان الذي يمتلك رؤية قادرة على إيجاد الحلول في كل حين".
وأعرب عن تفاؤله بالمستقبل وقال: "لي ملء الثقة بأنه سيكون للمهندس اللبناني الدور الكبير في مسيرة الانماء والاعمار".
وختم: "بكم سمت النقابة، وبأمثالكم تميزت، فتميز لبنان فأسمت نقابة المهندسين منارة للعمل والفكر".
وقدم الشكر الى نقابة المهندسين على هذا الاحتفال والذي اعتبره تكريما لكل مهندس، واخص بالشكر النقيب تابت وأعضاء المجلس على هذه المبادرة الطيبة.

 

رزنامة الأحداث
«   نيسان 2019   »
أ إ ث أ خ ج س
 123456
78910111213
14151617181920
21222324252627
282930
نقابة المهندسين بيروت جميع الحقوق محفوظة © 2011